English | עברית

نشاطات > المركز > تخطيط ومجتمع

"برديس سنير" اللد 2003 – 2007

في شهر فبراير/شباط 2003 توجّهت إلى ‘بمكوم‘ مجموعة سكّان عرب من حي برديس سنير في مدينة اللد, وذلك عبر مركز تعليم حقوق الإنسان والمسؤولية الاجتماعية في جامعة تل ابيب. يقع هذا الحي في ضواحي المدينة ويتاخم قرية "نير تسفي" وقد وضع له مؤخرًا مخططًا ينصّ على تنظيم البناء واقتراح زيادته, كما وينصّ المخطط على تنظيم الشارع المؤدّي إلى الحي والواقع على أراضي القرية "نير تسفي". مع العلم أن سكّانها يستخدمونه منذ سنين طويله, إشترطت لجنة قرية نير تسفي موافقتها على تنظيم الشارع ببناء سور يفصل بين الحي والقرية إرتفاعه أربعة أمتار وطوله كيلومتر ونصف. بالإضافة إلى ذلك طالبت لجنة القرية بالتمويل العام والشامل لتغطية نفقات بناء السور وصيانته, وعليه فقد كلّف قرار الحكومة الصادر في يوم 21.7.2002 وزارتي المواصلات والإسكان بإقامة "سور عازل للصوت" بين الحي والقرية وتولّي نفقاته. إلاّ أن سكّان برديس سنير, ومن منطلق معارضة مبدأ بناء السور بالأضافه الى تمويله من الحكومه, خاضوا معركة قانونية ضد قرار الحكومة, حيث قدّموا التماسًا إلى محكمة العدل العليا في العاشر من يوليو/تموز ضد تمويل الحكومه لإقامه هذا الجدار, وأخذوا ينظّمون اعتراضًا لهذه الخطة.

مجلس الإسكان في المجتمع المحلي الفلسطيني في يافا

في أعقاب إصدار 497 أمر إخلاء وهدم لسكان السكن المحمي الفلسطينيين في يافا، عقدت جمعية "بمكوم" مؤتمرًا دوليًّا في المدينة في نهاية عام 2007، بالتعاون مع المركز العربي للتخطيط البديل وبالتنسيق مع اللجنة الشعبية اليافاوية للدفاع عن الحق في الأرض والمسكن. تم تشكيل اللجنة الشعبية كائتلاف منظمات محلية ونشطاء اجتماعيين بهدف النضال ضد أوامر الهدم وضائقة السكن في يافا. تم في إطار هذا المؤتمر تنظيم جولة في المباني التي حصل سكانها على أوامر إخلاء، وبعد سلسلة من المحاضرات والنقاشات، عقدت ورشة عمل بمشاركة مخططين وحقوقيين، تناولت موضوع أوامر الهدم. في أعقاب الورشة تبلور في "بمكوم" طاقم من النشطاء للعمل على موضوع ضائقة السكن في يافا، وبدأ تعاون مستمر مع اللجنة الشعبية.