English | עברית

بدون شعارات جوفاء

بدون شعارات جوفاء

مبادئ مشتركة ل- 21 منظمة للمجتمع المدني من أجل مجتمع عادل، متساوي وللمحافظة على حقوق الانسان
لحظات قبل الانتخابات – نتوقف لنفكر بشكل المجتمع الذي نريد أن نحيا به
في السنوات الأخيرة يحدث هجوم مقلق ولم يسبق له مثيل على القيم الديموقراطية الأساسية. نحن، منظمات المجتمع المدني الموقعون أدناه، نقترح مجموعة قيم مطلوبة من أجل قيام مجتمع عادل، متساوي ويحفظ حقوق الانسان. الشقوق الموجودة في المجتمع في اسرائيل عميقة دوماً، وكذلك أيضاً الصعوبة المتصاعدة لإدارة عدم الموافقة بشكل محترم وشامل. نحن ننظر من حولنا ومتواجدون بسبب نقص الانتماء في المجتمع، حيثما الفوارق الاقتصادية بتصاعد دائم. نحن نخشى من أن الحقيقة الصعبة هذه تودي بالعامة التي تسعى الى العدالة والمساواة في اسرائيل الى اليأس فيما يتعلق بإمكانيات زرع القيم الانسانية الأساسية في رأس جدول الأعمال العام، ومن هذا المنطلق يمكن التأثير على طريق ومستقبل الدولة. في هذه الأيام، عشية انتخابات الكنيست، ينكشف ضلال الطريق الى ابعد حد, في هذا الوقت يبدو أن الحوار القيم قد اختفى تقريبا من الساحة العامة والسياسية بشكل كامل.
لربما أنه في هذا الوقت تحديداً يجب علينا أن نعدو ونناقش القيم الأساسية التي سيقوم عليها المجتمع الذي نطمح الى الحياة به. نحن نؤمن أن هذه المبادئ المقترحة فيما يلي تشكل أساس الحوار العميق، الذي من المفضل أن ينخرط به الجمهور العام، وليس أثناء فترة الانتخابات فقط، وانما كحوار مستمر نابع من الاحساس بالمسؤولية تجاه مستقبل أفضل.
حق المساواة – لكل انسان الحق في المساواة، والتي تتضح في الحق بالمعاملة المتساوية أمام القانون والسلطات والحق في عدم التمييز من أجل انتماء الى فئة مثلا الجنس، الأصل العرقي أو القومي، الديانة، الإيمان، الميل الجنسي، الجيل، الوضع العائلي او الحالة الاقتصادية. على الدولة أن تضمن المساواة والعدل في المواطنة وفي الحق للحياة الأسرية. ومع ذلك، المواطنون والمقيمون الفلسطينيون في اسرائيل مستبعدون من مراكز صناع القرار ويتم التمييز ضدهم في ما يخص تقسيم الموارد والحقوق بكل مجالات الحياة، كجزء من مفهوم أخلاقي وسياسة رسمية التي لا ترى بهم مواطنين متساويين بالحقوق في الدولة. مجموعات اضافية في المجتمع، مثل الاثيوبيين، المتدينين، النساء، اليهود الشرقيين وطالبي الملجأ يعانون من العنصرية والتمييز المتصاعد الموجه من قبل جزء من القيادة، بادعاء أنها تعمل بجهد من أجل سكنهم.

حرية التعبير – حرية التعبير أساسية من أجل تحقيق الذات لكل انسان ومن أجل وجود الديموقراطية. على الرغم من هذا السلطات تتصرف بتعصب وتؤذي بشكل متكرر الحق في الاحتجاج والتظاهر. حق التعبير عن الرأي من الجدير تحقيقه بشكل خاص في المكان الذي فيه عدة آراء مختلفة، ويجب العمل على وجود حوار مفتوح ومتنوع, الذي يمكّن الأفراد والمجموعات أن يعرضوا آرائهم ومواقفهم المتعددة المختلفة.

مكافحة العنصرية – الحيز العام في اسرائيل مشبع بالمواد والممارسات العنصرية، في حين أن النقد العام للعنصرية يقل، ويبدو أنه هناك موافقة على مضامين التي من الجدير الاشمئزاز منها. يجب العمل باجتهاد على استئصال الظواهر العنصرية في اسرائيل عبر استعمال وسائل الاعلام، التربية والتعليم وعن طريق سن قوانين من أجل النهوض بالقيم الديموقراطية والمساواة.

حقوق النساء – النساء في اسرائيل، خاصة من الفئات المستبعدة، يعانين من تمييز دائم في كل مجالات الحياة – توظيف مسيئ، سوء المعاملة والتمييز من قبل مراكز صناع القرار. يجب تعزيز سياسة شاملة للمساواة للنساء بشكل فوري وترويج برامج واسعة النطاق بمشاركة كاملة مع المؤسسات التي تعنى بالنساء، بالغالب في الهامش.
سياسة الهجرة – يحب تبني سياسة هجرة ومكانة عادلة شفافة لعائلات المواطنين والمقيمين، العمال المهاجرين، طالبي الملجأ، ولضحايا الاتجار بالبشر وعديمي الجنسية. اقامة دائمة، اندماج واعتبارات انسانية يجب أن يشكّلوا جزء من الاعتبارات التي ستؤدي الى تحسين كفاءة المواطن.
حق اللجوء – نسبة الاعتراف باللاجئين في اسرائيل هي الأقل في العالم الغربي. على الدولة أن تعمل بموجب اتفاقية اللاجئين، وبحسبها لا يمكن سجن طالبي الملجأ. يجب توفير عمل قانوني لهم والاهتمام بتوفير الخدمات الصحية، الرفاه والتعليم، وبالمقابل وضع آلية عادلة لتعتني بشكل حقيقي بطلبات اللجوء لكل طالبي الملجأ.
حرية الدين والتحرر من الدين – لكل انسان الحق بالإيمان بكل ديانة وأن يقيم الطقوس والعادات الخاصة بها. وأيضاً الحق بعدم الإيمان بديانة معينة، وعدم ارغامه على قوانين التصرف الدينية. بحسب ذلك يمكن التقدم بفصل الدين عن الدولة، ومكافحة ظواهر الإكراه الديني، وبالأخص ظواهر تفرقة النساء، وتأسيس بديل علماني لطقوس الزواج، الطلاق والوفاة.
الحق في العيش بكرامة – دولة اسرائيل موجودة في المحل الأول بحدة الفقر والفوارق في المجتمع من بين المدن المتقدمة. يجب تقديم تغييرات جذرية من أجل رفع المساواة بتقسيم الموارد، المدخولات والأرباح، وضع ميزانية مناسبة لمؤسسات الرفاه وزيادة معدلات الأجور لضمان العيش بكرامة. يجب وضع تغييرات في سوق العمل لتمكين الفئات المستضعفة الوصول اليه، دون تفرقة، واجبار تشغيل مباشر بأجر مناسب.
حقوق العمال – حقوق العمال مهمتها الحفاظ على حق الانسان بأن يختار العمل الذي يريده من أجل كسب عيشه، وتلقي أجر عادل ومعقول، بيئة عمل آمنة وصحية وظروف عمل مناسبة. في اسرائيل يتم انتهاج حتى الان ممارسات تمييزية ومؤذية في مجال العمل التي من الممكن وضع حد لها. يجب مكافحة ظواهر التحرش الجنسي في سوق العمل والتفرقة على خلفية الجنس، الجيل، الدين، القومية، الميل الجنسي والى اخره. كذلك، يجب تقوية نقابات العمال واتاحة الامكانية لكل عامل أن ينتظم حسب اختياره. من أجل العمل على تحقيق حقوق العمال على الدولة أن تتخذ إجراءات استباقية من أجل زيادة التوظيف وتقديم الفئات المستبعدة والأفراد الذين يطلبون الانخراط في عالم العمل.
الحق في المسكن والتخطيط المعقول – عشرات الآلاف من الناس ومن ضمنهم اطفال مهددون بخطر اخلاء منازلهم ويعانون من منظومة تخطيط تتجاهل احتياجاتهم كأفراد وكمجتمع. اضافة الى ذلك عشرات الآلاف من الناس بلا مأوى سليم، يلبي احتياجاتهم الأساسية، بسبب أسعار السكن التي ليس بإمكانهم تسديدها وبسبب بعد جهاز الاسكان العام والمساعدة بدفع مستحقات السكن بتوفير احتياجات طالبي المساعدة. على الدولة أن تؤمّن شروط المعيشة المعقولة وتوفير سكن يمكن الوصول اليه وفي بيئة سليمة. يجب القضاء على كل أشكال التفرقة والتمييز بالاسكان والتخطيط والنهوض بحلول تخطيطية بالاتفاق مع الفئات السكانية وبما يلائم احتياجاتها.
حق التعليم – التعليم هو حق أساسي، يوفر للإنسان ان يتمتع بباقي حقوقه وتحقيقهم. يجب توفير التعليم للجميع، وأن يكون متساوي وأن يطمح لتقليص الفجوات والفوارق في المجتمع. من أجل ذلك يجب تعزيز التعليم العام، وقف الخصخصة في جهاز التعليم، منع اختبارات القبول وشروط قبول تمييزية، مكافأة المدرسين بشكل لائق وتقوية مهنة التدريس.
الحق في الصحة – هناك فئات معينة غير مشمولين بالتأمين الطبي الرسمي، وأيضاً هناك فجوات عميقة بين مواطني اسرائيل الذين لديهم تأمين طبي. من أجل تأمين الحق في الصحة، يجب ضمان تطبيق متساوي لقانون الصحة الحكومي على كل القاطنين في اسرائيل، عبر تشديد تقليص الفجوات الصحية بين المركز والهامش وبين الفئات القوية والمستضعفة اقتصادياً، وتقوية جهاز الصحة العام عبر وقف عمليات الخصخصة.
الحق في بيئة صحية وطاقة نظيفة – بالرغم من أنه تم اثبات العلاقة الوطيدة بين البيئة والاعتلال، حيث أن في اسرائيل هذا الموضوع ليس من ضمن الأولويات، وغير حاصل على التنظيم الدقيق والشفافية. يجب تعزيز النظام والاشراف على البيئة، تمكين الوصول الأساسي لكل المواطنين لمصادر المياه والطاقة النظيفة التي لا تهدد حياتهم والنهوض باستغلال استخدام الطاقة النظيفة والمستحدثة التي من شأنها أن تقلل التلوث البيئي.
الحق في عدم التعرض للتعذيب والعنف المؤسسي – بخلاف الاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب، اسرائيل تتخذ أثناء التحقيقات خطوات تدل على اعمال عنف قاسية، غير انسانية ومهينة، وفي جزء من القضايا تصل الى التعذيب. بالإضافة الى ذلك هناك حالات عنف شائعة من قبل قوات الأمن ضد المواطنين. بحسب ذلك يجب اقامة تفتيش وفحص شديد على تنفيذ القانون الذي يمنع استعمال العنف والتعذيب، خاصة من جانب قوات الأمن وتطبيق القانون، عبر الاعتناء بالفئات المستضعفة.
انهاء الاحتلال – منذ اكثر من اربعة وخمسين عام والمناطق الفلسطينية قابعة تحت الاحتلال الاسرائيلي. بسبب الاحتلال كل يوم يتم خرق حقوق الفلسطينيين في كل مجالات الحياة. لا يعقل أن يكون احتلال دون خرق واضح لحقوق الانسان، ولذلك على دولة اسرائيل أن تعمل بشكل عاجل وحاسم على انهاء الاحتلال.
المنظمات الموقعة:
أ.س.ف – منظمة لمساعدة اللاجئين وطالبي الملجأ في اسرائيل| بمكوم – مخططون من أجل حقوق التخطيط | بيتسلئلم | جوش شلوم | جمعية حقوق المواطن في اسرائيل | اللجنة العامة ضد التعذيب في اسرائيل| يش دين | الاصدقاء الاسرائيلين المقاتلين من أجل السلام | التلفاز الاجتماعي – لتعزيز جدول الأعمال اليومي في اسرائيل | مركز المساعدة للعمال الغرباء | حاجز | مركز مساواة لحقوق المواطنين العرب في اسرائيل | هسيكوي – الرابطة لتعزيز المساواة بين المواطنين | عدالة | عير عميم | بسيخوأكتيف | بروفيل حداش | خط العامل | أطباء لحقوق الانسان | كاسري حاجز الصمت | مشاركة |

כתיבת תגובה

האימייל לא יוצג באתר. שדות החובה מסומנים *