English | עברית

المشروع الأوروبي للنهوض بالديموقراطية وحقوق الانسان في اسرائيل

التمويل: الاتّحاد الأوروبي في إطار خطة
"المشروع الأوروبي للنهوض بالديموقراطية وحقوق الإنسان" في إسرائيل.
المبادرة والتنفيذ: ‘بمكوم‘ – مخطّطون من أجل حقوق التخطيط,
والمركز العربي للتخطيط البديل

تؤثّر سياسة التخطيط والعمل التخطيطي تأثيرًا حاسمًا على نوعية الحياة والظروف المعيشية ومجال الفرص التي يتمتّع بها الفرد والمجتمع على حد سواء بحيث يمكنهم الاستفادة منها إلاّ أنّها قد تلحق بهم ضررًا كبيرًا. يبقى نموذج التخطيط الحيزي في إسرائيل مركزيًا وليس ميسر الوصول إليه بل وغير واضح بالنسبة لمعظم السكّان الذين من المفروض أن يخدمهم, إضافه الى ذلك يبدو أحيانًا أن سياسة التخطيط في البلاد مسؤولة في دورها عن توسيع الفجوات بين المجموعات السكّانية المختلفة بل وعن حالة الإهمال والضائقة التي تعيشها مجموعات الأقلّية.
مشروع "حقوق التخطيط" والذي تنصّ رؤيته على المساواة في الحقوق والعدالة الاجتماعية في مجال التطوير والتخطيط تحاول تحدّي هذا الواقع سعيًا للنهوض بتنمية نظام تخطيطي أكثر ديموقراطيةً, انفتاحًا وشفافية؛ نظاماً يضع هدفًا له التوزيع الحيّزي العادل وتلبيه الاحتياجات الخاصة للمجموعات السكّانية المختلفة واحترام حقوق السكّان بكافة المشارب.
يأتي هذا المشروع استمرارية طبيعية لتقرير حقوق التخطيط في إسرائيل الذي نشرته جمعيّة ‘بمكوم‘ في عام 2005 باعتباره مرساة نظرية وإطارًا اصطلاحيًا للخطاب الخاص بحقوق التخطيط في إسرائيل, نحاول إخراجه إلى حيّز التنفيذ مرّة أخرى. إذ نسعى من خلال المشروع النهوض العملي لتحقيق حقوق التخطيط وزيادة توعية صانعي القرار على أهمّية الحديث عن الحقوق في جملة الاعتبارات التخطيطية.
وقد أفضت عملية استراتيجية مركّبة إلى اختيار ثلاثة مواضيع رئيسية لتستخدم كقاعدة انطلاق تطبيقية لتنفيذ أهداف المشروع, مع إمعان النظر في المغازي التنفيذية المترتبة عليها:

1. العدالة الحيّزية لسكّان الجنوب البدو: تعديل خطة بئر السبع وضواحيها والتنظيم التخطيطي للقرى البدوية غير المعترف بها في النقب بحيث تلبي الاحتياجات الخاصّه لهذه الفئه من السكّان.
2. الشفافية ومشاركة الجمهور وإطلاعه على تفاصيل عملية التخطيط إضافة إلى التمثيل اللائق النسبي الذي يعكس نسبه السكّان العرب في مؤسسات التخطيط: الترسيخ القضائي/القانوني لحقوق الإنسان في مجال التخطيط مع إدخال تعديلات في قانون التنظيم والبناء وقانون حرية المعلومات.
3. العدالة الحيزية للسكّان العرب في أواسط البلاد وشمالها: النهوض بخرائط هيكلية تتجاوب واحتياجات السكّان مع إيجاد تسوية توقف هدم البيوت وتتعامل مع مشاكل التمييز في مناطق التشغيل.
يتركّز عمل المشروع في الخانة الجماهيرية وتطلق في إطاره حملة إعلامية مرفقه بأوراق مبادئ, تحرك لمجموعات الضغط (اللوبيهات) والتوجّه مباشرة إلى صانعي القرار وما إلى ذلك.
بالمقابل سيوجّه المشروع إلى الجمهور الواسع سعيًا لتعزيز التوعية على حقوق التخطيط (على الأخص حق المشاركة في عملية التخطيط) وإطلاعه على الطرق والوسائل المتوفّرة أمامه ليحصّل هذه الحقوق. كما وسيتّجه إلى جمهور المهنيين والمتمرسين بغية إدخال خطاب الحقوق في لغة التخطيط وذلك من خلال عقد المؤتمرات وورش العمل ونشر أوراق المعلومات وغيرها من الموادّ المكتوبة توجّه الى هذا النوع من الجمهور.

أمسية دراسية تحت عنوان "القضاء, التخطيط وحقوق الإنسان في مرآة الجدار الفاصل"
تمّ في إطار المشروع تنظيم حدث جماهيري في محاولة لفحص العلاقة المركّبة ما بين القضاء والتخطيط بهدف النهوض بحقوق الإنسان في الحيّز ومناهضة المساس بها. هل يخدم الاحتكام إلى القضاء حقوق الإنسان في الحيّز؟ هل ساهم التوجّه إلى محكمة العدل العليا في النضال المهني المدني الذي نخوضه ضد المساس في الحقوق الحيّزية لمجتمعات كاملة فيما يتعلّق بالجدار الفاصل؟
عقدت الأمسية الدراسية في مبنى قسم الهندسة المعمارية في اكاديميه بتسالئيل, في 7ديسمبر/تشرين الأوّل 2006 وشارك فيها محاضر ضيف من الولايات المتّحدة, محامون, نشيطون اجتماعيون, متطوّعون من ‘بمكوم‘ وبعض السكّان الفلسطينيين. بلغ عدد المشاركين حوالي 180 شخصاً مهنيًا وطالبًا ومواطنًا من ذوي الاهتمام. واختتمت الأمسية بعرض فيلم "بلعين حبيبتي" بحضور المخرج الذي أجرى محادثة مع الحضور بعد انتهاء العرض.

כתיבת תגובה

האימייל לא יוצג באתר. שדות החובה מסומנים *