English | עברית

Tag Archives: القدس

البناء في مصيدة التخطيط

البناء في مصيدة التخطيط

يصف هذا المستند حالة التنظيم، البناء والتطوير في الأحياء الفلسطينية في القدس الشرقية على ضوء سياسة الميزان الديموغرافي التي حددتها حكومة إسرائيل، من خلال استعراض تاريخي لحوالي خمسين عاما من التخطيط والتطوير الاسرائيلي في المنطقة ويستعرض المخططات التي تم اعدادها لصالح الأحياء الفلسطينية منذ العام 1967 ولغاية اليوم.

אבו-גוש

بالتعاون مع جمعية "بمكوم" ،سكان أبو غوش يقدمون اعتراضات حول الخارطة الهيكلية الجديدة للقرية

قدّم العشرات من سكان قرية أبو غوش اعتراضهم إلى اللجنة الإقليمية للتخطيط والبناء في لواء القدس حول الخارطة الهيكلة الجديدة للقرية والتي ستبدّل الخارطة السابقة، التي تم تحضيرها قبل أكثر من عشرين عاماً، سنة 1993. ويعتقد السكان انه يتوجب على الخارطة الهيكلية الجديدة طرح حلول لضائقة السكن والتشغيل لفترة طويلة، ولكن وفق ادعاءهم فان الخارطة المقترحة لا تعطي حلولاً مناسبة وخصوصاً للأزواج الشابة ولضائقة التشغيل في القرية.

الطور

مبنى يقيم فيه ما يزيد عن 70 شخص في الطور, تغمره المياه بشكل كامل في كل شتاء بسبب الامطار

تتعرض البيوت الموجود في شارع السهل الجديد من حي الطور في القدس الشرقية للغرق كل شتاء وذلك جراء الامطار التي ينتهي بها المطاف في هذه البيوت . وبهذا يتعرض العشرات من السكان من كبار وصغار وذوي احتياجات خاصة للخطر علاوة عن الاضرار الصحية التي تسببها هذه السيول.

general

إستجلاء الأحياء الفلسطينية في القدس الشرقية

حزيران 2014

خلال قريب الثلاث سنوات، أجرت جمعية بمكوم- مخططون من أجل حقوق التخطيط- إستجلاءً في الأحياء الفلسطينية في القدس الشرقية، يهدف الى ايجاد قاعدة معلومات عملية ومحدثة لصالح السكان والمخططين المعنيين بتطوير الأحياء. بالإضافة الى ذلك، فإن الإستجلاء يشكل أداة هامة في المساعدة التنظيمية التي تقدمها جمعية بمكوم بهدف تحسين جودة الحياة في الأحياء من خلال ملائمة البنى التحتية للتخطيط مع احتياجات السكان.

general

إستجلاء الأحياء الفلسطينية في القدس الشرقية – بطاقات أحياء

حزيران 2014

خلال قريب الثلاث سنوات، أجرت جمعية بمكوم- مخططون من أجل حقوق التخطيط- إستجلاءً في الأحياء الفلسطينية في القدس الشرقية، يهدف الى ايجاد قاعدة معلومات عملية ومحدثة لصالح السكان والمخططين المعنيين بتطوير الأحياء.

جلسة في الكنيست تناقش أوضاع المعابر والجدار الفاصل في مخيم شعفاط وكفر عقب

جريدة القدس 20.2.2014 عقدت الكنيست الإسرائيلي أمس جلسة ثانية خصصت لمناقشة أوضاع ومعاناة سكان حي رأس خميس وكفر عقب جراء المعابر الإسرائيلية والجدار الفاصل، وذلك، بطلب من جمعية حقوق المواطن ومؤسسة عير عميم. وترأس الجلسة عضو الكنيست إيبي كول، بحضور مسؤول المعابر بالقدس بيرس يودا، ونائب قائد حرس الحدود وممثلين عن وزارة الدفاع الإسرائيلي والشرطة …

غلاف الدراسة في الجبل

الجبل – انعكاسات الترحيل القسري للتجمعات البدوية في حيّز معاليه أدوميم

تعتمد هذه الدراسة الأولى من نوعها على التجمعات البدوية الفلسطينية في الجبل، بعد 15 عاما من بداية عملية نقلهم القسري من مكان سكناهم. يتناول التقرير حالة البدو الذين نقلوا بشكل قسري الى قرية الجبل عام 1997 من مكان سكناهم السابق في المناطق التي توسعت عليها مستوطنة معاليه أدوميم. يشمل التقرير دراسة شاملة حول تدهور الوضع الاجتماعي الإقتصادي للسكان في أعقاب عملية النقل. وبحسب النتائج، فإن الواقع الذي تشكّل في أعقاب النقل القسري سيء وغير معقول.

"المصادقة على المخطط سيحكم على الحي بمستقبل مكتظ بشكل متطرف وفقر"

اربعين من أهالي حي العيسوية قدّموا في 2 نسيان 2013، إعتراضاً على مخطط إقامة حديقة وطنية جبل المشارف المدعو ب "هار هتسوفيم"، بمساعدة جمعية "بمكوم"، الأهالي، ورؤساء، والنشطاء الاجتماعيين في الحي، وذوي المصالح في المجتمع، يدعون أن الحديقة الوطنية، التي تغطي حوالي 750 دونم، بما في ذلك احتياطي الأراضي الأخير والوحيد لأهالي الحي المكتظ أصلا. طالب الأهالي اللجنة اللوائية في لواء القدس رفض المخطط بإقامة حديقة وطنية ومنه بأن تأمر بإعداد مخطط جديد للحي، يلبي احتياجاتهم. وبحسب ادعائهم، المخطط وفقا لصيغته الحالية، سيحكم على الحي بمستقبل مكتظ بشكل متطرف وبالفقر.

جمعية إسرائيلية : خطة لإقامة حديقة قومية جديدة على أراضي العيسوية والطور في القدس

كشفت جمعية إسرائيلية، ناشطة في رفض النشاطات الاستيطانية في القدس، عن الآثار الواسعة لمصادقة لجنة التخطيط والبناء الإسرائيلية في القدس مؤخراً عن خطة لإقامة حديقة قومية جديدة على أراضي بلدتي العيساوية والطور في القدس الشرقية، على ان يطلق عليها "حديقة سفوح جبل سكوبس القومية".

التجديد الحضري – كريات يوفيل/ عيرغانيم

في إسرائيل، مراكز حضرية كثيرة تتواجد في وضع صعب من الإهمال. الإهمال صعب خصيصًا في مدن التطوير وفي الأحياء التي بُنيت بسرعة كي تلبي مطلباً لموجات الهجرة في سنوات الخمسين للعقد الماضي.
سياسة التخطيط في إسرائيل اختارت الدفع قدماً بمخططات واسعة من التكثيف تحت غطاء التجديد الحضري، بشكل أساسي بواسطة مخططات الإخلاء – والبناء. في عملية الإخلاء – والبناء، يحصل مستثمر خاص من السلطة المحلية على رخصة لهدم مناطق قائمة فيها كثافة منخفضة نسبيا وبناء أبراج سكنية متعددة الطوابق من تحتها. حيث أن المقاول يمنع ذلك من دوافع ربحية اقتصادية، فهو غير معني بأن يأخذ بعين الإعتبار الاحتياجات البيئية، الإجتماعية والإقتصادية للمجتمع القائم.
بحسب ادعاء الدولة، تكلفة هذه المشاريع تقع جميعها على المقاول، ولكن فعليا تقوم الدولة باستثمار الموارد العامة الضخمة لتخطيطها.