English | עברית

اللاعدالة الاجتماعية- الصراع من أجل الإصلاح بالتخطيط والبناء

وقف إصلاح التخطيط والبناء
حملة، 2010- 2012

في السنوات الاخيرة تقدم الحكومة إصلاح شامل بقانون التخطيط والبناء القائم. الإصلاح، يتضمن مئات البنود وأفرع-بنود المتوقع أن تغير من الجذور جهاز التخطيط في اسرائيل، واجه نقد جماهيري واسع. منظمات المجتمع المدني الاجتماعية والبيئية، عوامل داخل السلطات التخطيطية، عوامل بقطاع الأعمال، الصناعة والعقار قاموا بتقديم آلاف التحفظات على اقتراح القانون. مكتب التخطيط المسؤول، الذي يحتوي على ائتلاف منظمات بيئية واجتماعية خرج بحملة طويلة الأمد ضد الإصلاح.
يدّعي مكتب التخطيط المسؤول طيلة فترة الحملة أنه لا يوجد خلاف على الحاجة لإجراء تغييرات بالقانون القائم وبجهاز التخطيط والبناء. ومع ذلك، تم الادعاء أن الإصلاح المُقترح لا يأتي بحل جدي للمشاكل الموجودة اليوم في حقل التخطيط، يجب التركيز على تطوير وتنسيق الجهاز التخطيطي القائم. نقطة الانطلاق لتعيين المشاكل وإجراء تغييرات في مجال التخطيط والبناء يجب أن تكون من مميزات دولة اسرائيل وجهاز التخطيط.
على ضوء الكثافة القصوى التي تميز اسرائيل والنقص الحاد بالأراضي يجب على الإصلاح أن يعزز جهاز التخطيط والاعتراف بها كأداة هامة وأساسية لتحقيق أهداف التطوير، الحفاظ على العدالة الاجتماعية والبيئية.
في إطار الحملة نشرت جمعية "بمكوم"، بمشاركة منظمات مهنية شريكة لمكتب التخطيط المسؤول، جملة توصيات وتحفظات على اقتراح القانون.
تركيز ملاحظات المنظمات، مقالات ومعلومات حول اقتراح القانون :

رابط هيئة التخطيط المسؤول

رابط الموقع الذي يركز الفعاليات الجماهيرية، 2012- اللاعدالة الاجتماعية  ، صفحة الفيس بوك .

כתיבת תגובה

האימייל לא יוצג באתר. שדות החובה מסומנים *