English | עברית

شارع رقم 4 جنوب بيت صفافا هو جزء من شوارع بلدية لقطع أوصال القرية

5 ايار 2013

ورقة مواقف جديدة لعير عميم و"بمكوم – مخططون من أجل حقوق التخطيط" تقترح تحليل مهني للشوارع المدنية الرئيسية، القائمين والمخططين، في بيت صفافا. حسب ما تنص عليه ورقة المواقف، شارع رقم 4 جنوب، الذي رصفه بدأ مؤخراً، ليس هو الشارع الوحيد الذي يهدد بقطع أوصال القرية وتقسيمها الى كتل. الى حد الآن تدعي البلدية أن هذه الشوارع مُعدّة لأجل رفاه السكان. لكن، كما تم طرحه في ورقة المواقف، الشوارع البلدية، الذين تم رصفهم والذين سيتم رصفهم بالمستقبل، تم اعدادهم بالأساس كشرايين الوصول السريع للأحياء الاسرائيلية في القدس الشرقية والى الخليل والى غرب القدس.

شارع رقم 4 يمر بطريق المناطق المبنية التابعة لبيت صفافا وهو مخطط كشارع سريع الذي سيمتد ويرتبط مع شارع رقم 60 (شارع الأنفاق) بإتجاه جوش عتسيون. الشارع، على ستة مساراته، يقطع مركز بيت صفافا على امتداد 2 كيلومتر، يقسمها الى كتل حيث تكون بينها العلاقات معقدة لدرجة غير معقولة، يمّر بمحاذاة عشرات الشقق السكنية المأهولة ويؤدي الى الغاء كل الشوارع الداخلية الهامة التي تؤدي الى مداخل منازل السكان.

في ورقة المواقف تم الإدعاء أن بناء شارع رقم 4 تحت اراضي القرية وبناء سقف فوقه سيمنع غالبية الأضرار المتوقعة: فصل بين أقسام القرية، هدم الطرق القائمة، مخاطر الضجيج والتلوث البيئي ومصادرة الأراضي المطلوبة لبناء الجسور والشوارع الداخلية الجديدة. بناءاً على ذلك، تراخيص البناء يتخللها بناء قسم من الشارع تحت الارض وسقفه بجسر، على طول 180 متر فقط. وزارة المواصلات وبلدية القدس لم يوفروا التبريرات الكافية المقنعة لأسباب امتناعهم عن الموافقة على بناء قسم اكبر من الشارع بهذه الطريقة.

أفيف تترسكي من عير عميم قال: "كيف من الممكن تفسير الكثير عن طرق المواصلات الهامة السريعة الغير مخصصة لخدمة سكان بيت صفافا، يقطعون الحي، تحدد من تطوير البناء في القرية وتؤدي الى اضرار بيئية-اجتماعية خطرة ؟ الطريقة التي بحسبها سيتم بناء شارع رقم 4 دون استثمار ميزانيات التي من شأنها منع الضرر الذي سيسببه الشارع هي تعبير عن التمييز العنصري المستمر منذ سنوات طويلة حتى الآن".

المهندسة المعمارية سري كرونيش من جمعية "بمكوم" قالت: "الطرق الداخلية القائمة في بيت صفافا، يقوم السكان باستعمالهم يوميا، مُطالب بهم من أجل رفع مستوى القرية وتحسينها. بدلاً من ذلك تقوم البلدية بإستثمار وخلق مخطط طرق بديلة ومنفردة غير مخصصة لتلبية احتياجات السكان. الحل التخطيطي المطلوب هو تجسير (رصف الشارع تحت الارض وبناء سر فوقه) اكبر مساحة ممكنة من شارع رقم 4 جنوب وبذلك الشوارع الداخلية تستمر بملأ وظيفتها. بالاضافة الى ذلك، على البلدية ووزارة المواصلات أن تكشف تغيير على مستوى وإجراء بشكل فوري فحص بخصوص ضرورة كل الطرق المخططة داخل وبالقرب من بيت صفافا، بما في ذلك شارع رقم 4."

شارعان قائمان تم رصفهم فيما مضى على أراضي القرية، دف يوسف، طريق مشه برعم، بمستويات عالية في حين الوصول اليهم من داخل القرية محدودة ومعقدة. بين الشوارع الاضافية المخططة أن تمّر بقلب الحي هناك 10 شوارع، التي قد حصلت على موافقة السلطات ولكن الآن تم البدأ برصفها. هدف الشارع أن يصل بين طريق الخليل وطريق دف يوسف لتسهيل وصول سكان هار حوما، وجفعات المتوس المستقبليين، الى مجمع "المالحة" وجنوب-غرب الدولة. رصف شارع بيت صفافا سيؤدي الى هدم بيت مسكون وبساتين الزيتون الموجودة على امتداد مسار الشارع. شارعان اضافيان موجودان على هوامش القرية وتنفيذهم يكمّل تعيين حدود وهدم القرية: جزء من شارع رقم 34 ("شارع هبرخ") مخطط لإستكمال الربط بين مفترق بت-برعم والمنطقة الصناعية، وهو أيضاً يهدد بهدم بيت وبساتين الزيتون، وشارع رقم 39 مخطط ان يخرج من النفق – الذي تمت الموافقة على تخطيطه من اجل التطوير في مجمع "المالحة" – في منحدرات شرفات ويهدد بتحديد التطوير المستقبلي في بيت صفافا وشرفات باتجاه الغرب.

דרכים-עיקריות-קיימות-ומתוכננות-לתושבים-2A3

כתיבת תגובה

האימייל לא יוצג באתר. שדות החובה מסומנים *