English | עברית

كيف بالإمكان البناء من دون تلقي أمر بالهدم من الإدارة المدنية

كيف بالإمكان البناء من دون تلقي أمر بالهدم من الإدارة المدنية
تقوم الإدارة المدنية الإسرائيلية سنوياً بهدم مئات المنازل الفلسطينية في الضفة الغربية. بحسب اتفاقيات أوسلو فإن كل عملية بناء في المنطقة ج(التي تشكّل نحو 60% من مجمل مساحة الضفّة الغربية) مشروطة بترخيص من طرف الإدارة المدنية الإسرائيلية، وللسلطة الإسرائيلية صلاحية بهدم المباني التي تنشأ من دون ترخيصها .
تهدف ورقة المعلومات هذه إلى استعراض إمكانيات البناء في المنطقة ج، وعرض القيود التي تفرضها الإدارة المدنية على الفلسطينييّن الذين يودّون تشييد مبانيهم هناك، وتفسير كيفية تخطيط المباني مسبقاً بما يتلاءم والمخططات الهيكلية الموضوعة للمنطقة، بهدف تقليص إمكانية أن تصدر السلطة الإسرائيلية أوامر بهدمها .
قيود ومنوعات
يتعيّن الاستفسار قبل عملية تخطيط المبنى ما إذا فرضت السلطة الإسرائيلية قيوداً ومنوعات للبناء على القسيمة التي تنوون إقامة المبنى عليها . بغية فحص هذا الأمر يتعيّن استشارة مختصّين (مخططّين، مهندسين معمارييّن أو محامين لهم خبرة في مجال الأراضي والتخطيط والبناء) .
بصورة عامة، تفرض السلطة الإسرائيلية منعاً على البناء الفلسطيني على الأراضي المصنّفة كالتالي:

أراضي الدولة: حتى وإن كانت هذه الأراضي مسجّلة في دوائر ضريبة الأملاك (المالية) على اسم فلسطينيين.
مناطق عسكرية مغلقة.
مناطق تقع ضمن نفوذ المستوطنات، وغالبا ما تكون هذه المناطق أكبر بأضعاف مضاعفة من المساحة التي تقوم عليها مباني المستوطنات فعليا.
طرق قائمة ومخطّط لها: تمنع الإدارة المدنية البناء في الأماكن المعدّة للطرقات، بل وتمنع كذلك البناء الذي يبعد عشرات الأمتار عنها أيضا، حتى وإن لم يتم بعد فتح الطرقات فعليا.
الجدار الفاصل: تمنع السلطة الإسرائيلية البناء الفلسطيني بمسافة تبعد دون ال 200 مترا عن الجدار الفاصل، حتّى وإن كانت هذه الأراضي تابعة لمناطق أ أو ب الخاضعة لسلطة التنظيم الفلسطينية.
محميات طبيعية ومواقع أثرية